منتدى الشواجرة

منتدى الشواجرة


 
س .و .جبحـثالرئيسيةبوابتيالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 عودة فاطمة الهزاز ضحية تكافؤ النسب الى بيت زوجها بعد اربع سنوات !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hemo



نقاط التميز
عدد المواضيع : 9
نقــــــــاط : 11
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

مُساهمةموضوع: عودة فاطمة الهزاز ضحية تكافؤ النسب الى بيت زوجها بعد اربع سنوات !   الخميس فبراير 18, 2010 11:00 pm

في تمام الساعة السابعة بعد أربع سنوات


فاطمة "طالعة" من "الرعاية" رايحة لبيت منصور






ضوئية لما انفردت "الوطن" بنشره في أغسطس 2006 حول قضية تفريق الزوجين

الدمام : حبيب محمود، ماجد الوايلي، حامد الشهري

برّت فاطمة العزّاز، مساء أمس الأربعاء، بعهدها الذي قطعته على نفسها، قبل
4 سنوات، بألاّ تخرج من دار الرعاية الاجتماعية بالدمام إلا إلى بيت زوجها
منصور التيماني مهما طالت مدة إقامتها في الدار.
وشهدت دار الرعاية، في تمام الساعة السابعة، الحدث الذي انتظرته فاطمة
ومنصور طيلة السنوات الأربع الماضية، بهدوء أحيط بتشديد أمنيّ، وأنهى
التيماني 45 دقيقة في إجراءات الخروج برفقة زوجته إلى هواء الحرية
المتوّجة بعدل القضاء السعودي الذي أمضى، هو الآخر، رحلة صعبة إلى أن حسمت
المحكمة العليا أشهر قضية "تكافؤ نسب" في المحاكم السعودية على الإطلاق.
وكانت المحكمة العليا في المملكة قد حكمت، قبل أسابيع، بإبطال حكم التفريق بين "منصور" و"فاطمة".


برّت
فاطمة العزّاز، مساء أمس، بعهدها الذي قطعته على نفسها، قبل 4 سنوات،
بألاّ تخرج من دار الحضانة الاجتماعية بالدمام إلا إلى بيت زوجها منصور
التيماني مهما طالت مدة إقامتها في الدار.
وشهدت دار الحضانة، في
تمام الساعة السابعة، الحدث الذي انتظرته فاطمة ومنصور طيلة السنوات
الأربع الماضية، بهدوء أحيط بتشديد أمنيّ، وأنهى التيماني 45 دقيقة في
إجراءات الخروج برفقة زوجته إلى هواء الحرية المتوّجة بعدل القضاء السعودي
الذي أمضى، هو الآخر، رحلة صعبة إلى أن حسمت المحكمة العليا أشهر قضية
"تكافؤ نسب" في المحاكم السعودية على الإطلاق.

برقي وعاجل جداً
دار
الحضانة سلّمت فاطمة لمنصور تنفيذاً لأمر "برقيّ وعاجل جداً" وجهه أمير
المنطقة الشرقية الأمير محمد بن فهد أمس إلى الدار التي تسلّمته في تمام
الساعة الرابعة و 30 دقيقة، وتضمّن الأمر تسليم الزوجة لزوجها "في نفس
اليوم".
واستند أمر الأمير إلى خطاب أمير منطقة الجوف المعطوف على
حكم محكمة الجوف التي نفذت حكم المحكمة العليا في المملكة بإبطال الحكم
الصادر برقم 31/3 في 16/7/1426 القاضي "بفسخ عقد المدّعى عليه من المرأة"،
حسب نصّ صك الحكم الذي تحتفظ "الوطن" بنسخة منه، منذ إيصال القضية، لأول
مرة، إلى الرأي العام، في العدد 2150 المنشور في يوم السبت 19 أغسطس 2006.
واعتبرت المحكمة العليا زواج منصور وفاطمة صحيحاً، وحكمت بعودتهما بلا عقد جديد، استناداً إلى عدم صحة الحكم الصادر من محكمة الجوف.

تماسك وإصرار
وكانت
فاطمة سليمان العزّاز قد قالت لـ "الوطن" وقتها من مقرّ إقامتها في
الإصلاحية ما نصه "إنني واثقة من الشريك الذي كتبه الله لي وأنجبتُ منه
طفلين، وهو رجل أعرف أصله وفصله، ولا أريد غيره في هذه الحياة، وإذا طالت
الأزمة فإنني سأحتسب أمري إلى الله وأقيم هنا.. ولن أقبل خياراً آخر".
وهذا ما تمسّكت به طيلة السنوات الأربع التي أمضتها في دار الحضانة
باختيارها، إلى أن جمع الله شملهما مساء أمس، وتسلمها زوجها وذهبا برفقة
طفليهما "سليمان" و "نهى"، إلى مقرّ إقامتهم في المنطقة الشرقية.

أشكر خمسة
وفيما
تحفظ الزوج منصور التيماني على مقابلة "الوطن" لأسباب أمنية؛ فإنه اختصر
تصريحه على نحو شديد، واكتفى بقوله "أريد أن أشكر الجميع، لكنني أخصّ خمسة
أشخاص"، على حدّ تعبيره، وحدّد نصه "خادم الحرمين الشريفين، المحكمة
العليا، أمير المنطقة الشرقية الأمير محمد بن فهد، رئيس هيئة حقوق الإنسان
السابق تركي السديري، والمحامي أحمد السديري". وأضاف أنه لا يريد شيئاً
سوى أن يعيش مع أسرته في سلام.

إجراءات لم الشمل
وكانت
اللحظات الحاسمة التي تمّ فيها تنفيذ الأمر القضائي مرّت في القسم النسائي
بالدار، وشهدتها مشرفة القسم النسائي بالحضانة الاجتماعية طرفة المسلم،
وطبقاً لمدير فرع وزارة الشؤون الاجتماعية سعيد الغامدي؛ فإن الزوج حضر
برفقة طفلته "نهى"، وخرجوا "أسرة كاملة..مكونة من زوج وزوجته وطفلين".
وقال الغامدي "خرجت الأسرة بهدوء وبساطة". وهكذا طُويت صفحات مؤلمة في
حياة الأسرة التي خاضت تفاصيل قضية من أكثر القضايا تعقيداً وشهرة.

التميمي تشهد
وأوضحت
مديرة مكتب الإشراف الاجتماعي بالمنطقة الشرقية لطيفة التميمي لـ "الوطن"
تفاصيل لافتة عن وضع الزوجة طيلة سنوات إقامتها في دار الحضانة، ووضعها
منذ صدور قرار المحكمة العليا في المملكة.
وقالت إنها "أمضت الأيام
الأخيرة في اضطراب شديد، وكثيرة السؤال عمّا تمّ"، وأضافت "كنا نطمئنها
إلى أن كلّ شيء صعب قد تحوّل إلى ماضٍ، وأن ما تبقى ليس إلا إجراءات
روتينية، ونوصيها بالصبر، لأن قصتها وصلت إلى خاتمة سعيدة". ولم تُخفِ
التميمي إعجابها "بقوة شخصية فاطمة، وصلابتها، وصمودها، وإصرارها على
الأمل".
ووصفت التميمي النزيلة الاستثنائية في دار الراعية بأنها
"امرأة متعلمة وذات اطلاع"، وكان هدفها واضحاً، وعلى ذلك بنت تعاملها مع
كلّ من يريد مقابلتها "فكانت ترفض الكلام مع أية جهة إلا إذا لمست منها أن
الهدف من اللقاء هو البحث عن حلّ لمشكلتها" المعقدة.

الزواج في الخبر
و
تعود تفاصيل القضية إلى عام 1424، حيث أُجريَ عقد الزواج في المحكمة
الكبرى بالخبر، وبعد شهور من الزواج فوجئ الزوجان برفع دعوى ضدهما لدى
المحكمة العامة بالجوف، تطعن في نسب منصور وتُطالب بفسخ عقد الزواج
استناداً إلى "عدم تكافؤ النسب" بين الزوجين. وفي منتصف رمضان 1424
افتُتحت الجلسة التي ترافع فيها أخ الزوجة غير الشقيق مطالباً بفسخ العقد
وكالة عن والده ،وطبقاً لصك الحكم فإن المدّعي قال في مرافعته "إننا ننتمي
إلى قبيلة" في حين أن "المدعى عليه يُعتبر من الصنّاع".
وبعد 3 أشهر
توفي والد الزوجة الذي وكّل ابنه في القضية، لكنّ ذلك لم يحل دون استمرار
المرافعات والمدافعات وشهود الإثبات الذين أفادوا بانتماء الزوج إلى إحدى
القبائل المعروفة، وكذلك شهود النفي، فضلاً عن المكاتبات الحكومية التي
طافت عدداً من مدن الشمال ، لتستقر في 14 جمادى الآخرة 1426 على الحكم
الذي صدر رسمياً في 16 رجب.

..والفسخ في الجوف
يذكر أن
صك الحكم الذي صدر من محكمة الجوف في الوقت الذي كان فيه منصور يقيم في
عنيزة، حيث مقرّ عمله ومسكنه، تضمّن الكثير من الاستشهادات التي تؤكد
سماحة الدين الإسلامي واحترامه لإنسانية الإنسان من خلال زيجات تمّت في
زمن النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته رضي الله عنهم. واستشهد الصك بأن
النبي صلى الله عليه وسلم "أمر فاطمة بنت قيس أن تنكح أسامة بن زيد
مولاه"، كما أن بلال بن رباح كان زوج أخت عبدالرحمن بن عوف. وكان سالم،
وهو مولى لأمراء من الأنصار، زوجاً لابنة أخي أبي حذيفة بن عقبة بن ربيعة.
وهذه الحقائق المروية عن ثقات السلف لم تساعد على الإبقاء على العقد بين
زوجين جمعتهما سنة الله ورسوله، علاوة على أن الزوج واثق من انتمائه.

حلول ودية
وحاول
الزوجان إيجاد تسوية مع أهل الزوجة للمشكلة، لكنهما واجها اعتراضاً صعباً
لتأخذ القصة منحى درامياً انتهى إلى تسليم فاطمة إلى دار الحضانة
الاجتماعية بعد رفضها العودة إلى منزل أهلها، وإصرارها على البقاء في
الدار أو العودة إلى منزل زوجها، في الوقت الذي راح منصور التيماني يتابع
قضيته وسط تعاطف شعبي وحقوقي وإعلاميّ غير مسبوق ثم كانت النهاية السعيدة
على يد خادم الحرمين الشريفين الذي وجه بإعادة فتح القضية التي أخذت
مجراها وصولاً إلى المحكمة العليا وهي بدورها أبطلت حكم محكمة الجوف،
وأعادت لمّ شمل الزوجين.

حقوق الإنسان
من جانبه أشاد
رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان بقرار المحكمة
العليا القاضي بإعادة لم شمل منصور التيماني وزوجته فاطمة العزاز. ورفع
العيبان الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز
لاستجابته لما عرضته الهيئة على مقامه الكريم، حيث صدر على إثر ذلك أمره
بنظر القضية من قبل المحكمة العليا وهو ما يعكس حرصه على تعزيز كيان
الأُسرة كونها نواة المجتمع، ومن أهم ركائز استقراره.
وأوضح أن قرار المحكمة يعكس ما يتمتع به القضاء في المملكة من استقلالية وحيادية ومراعاته لمصلحة الأسرة، وصيانة لحقوق الأطفال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لبنى

avatar

نقاط التميز
عدد المواضيع : 55
نقــــــــاط : 81
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عودة فاطمة الهزاز ضحية تكافؤ النسب الى بيت زوجها بعد اربع سنوات !   الجمعة فبراير 19, 2010 12:48 am

تكافؤالنسب .....
هويريدوهي تريدوالله يفعل مايريد

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عيسى شاجري

avatar

ذكر

عدد المواضيع : 238
نقــــــــاط : 236
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: عودة فاطمة الهزاز ضحية تكافؤ النسب الى بيت زوجها بعد اربع سنوات !   الجمعة فبراير 19, 2010 1:12 am

عن اي دين يتحدثون وهم يفرقون بين المرأة وزوجها لمجرد عدم تكافؤ النسب
هؤلاء يحكمون بالعادة لابشريعة الله
الم يقرأوا كلام النبي ص (دعوها فأنها منتنه)
عندما يصطدم الدين بالعادات يرمون بالدين خلف ظهورهم ويحكمون عاداتهم البالية


من يعوض هذه الاسرة عن اربع سنوات من التشتت والضياع؟
!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://essamoh67@yahoo.com
قمرية

avatar

نقاط التميز
عدد المواضيع : 69
نقــــــــاط : 85
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عودة فاطمة الهزاز ضحية تكافؤ النسب الى بيت زوجها بعد اربع سنوات !   الجمعة فبراير 19, 2010 2:28 am

Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عودة فاطمة الهزاز ضحية تكافؤ النسب الى بيت زوجها بعد اربع سنوات !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشواجرة :: الفئة الأولى :: اقسام المنتدى :: المنتدى العام-
انتقل الى: